Loading the content... Loading depends on your connection speed!

فيفتي ون إيست وسوني الشرق الأوسط وأفريقيا تجددان شراكتهما مع الاتحاد القطري لكرة القدم كراعٍ رسمي لكأس الأمير لتمتد الى ١٠ سنوات

الدوحة، قطر، ١٦ مايو ٢٠١٧: أعلن فيفتي ون إيست، متجر قطر المفضل، وسوني الشرق الأوسط وأفريقيا، عن تجديد عقد الشراكة مع الاتحاد القطري لكرة القدم لمدة ثلاث سنوات جديدة بصفة الراعي الرسمي لكأس الأمير لكرة القدم.
وبموجب الاتفاقية الجديدة، ستمتد الشراكة من عام ٢٠١٧ إلى ٢٠١٩ ليؤكد الطرفان بذلك على التزامهما بدعم الفعاليات الرياضية المميزة في قطر وخصوصاً كرة القدم التي تعد اللعبة الشعبية الأولى وتحظى بمتابعة كبيرة بين الجماهير في قطر.
وجاء هذا الإعلان في مؤتمر صحفي عقد في المقر الرئيسي للاتحاد القطري لكرة القدم في برج البدع حضره شخصيات رفيعة المستوى وحشد غفير من وسائل الإعلام.
وبهذه المناسبة علق سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم على هذه الشراكة قائلاً: “نرتبط بعلاقة استراتيجية مع شركة سوني – فيفتي ون إيست تمتد إلى سبع سنوات، وتمديد هذه الشراكة لمدة ثلاث سنوات أخرى هو مؤشر رائع لهذه الشراكة الاستراتيجية، ودلالة كبيرة على الجذور العميقة التي تربطنا سوياً من التعاون الوثيق.
وقد أعد شركاؤنا خطة ترويجية شاملة لكأس الأمير في نسختها الخامسة والأربعين بأسلوب مختلف ومبتكر، وهو ما يشير إلى المسؤولية والدور الكبير الذي يلعبونه، فنحن مع سوني – فيفتي ون إيست، نتطلع دائما إلى القيام بحملات ترويجية وفعاليات مبتكرة وخلاقة تجذب الجماهير – من القطريين والمقيمين على حدٍ سواء – إلى المباريات”.
بدوره صرّح السيد بدر عبداللّه الدرويش رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة الدرويش القابضة: “كرة القدم هي لغة عالمية واللعبة الريّاضية الأكثر شعبية في قطر، وكلنا فخر بتمديد الشراكة مع الاتحاد القطري لكرة القدم إيماناً منّا بالتأثير الإيجابي للرياضة على المجتمعات وتقريبها من بعضها البعض، ودورها المهم وأثرها الكبير في حياة الشباب على وجه التحديد”.
وأضاف :”تؤكد شراكتنا الجديدة التي تمتد لثلاث سنوات على التزامنا بدعم الفعاليات التي تساهم في تحقيق تطلعات قطر الرياضية وتدعم مكانتها على الساحة العالمية كوجهة مميّزة للرياضة، وذلك في إطار استعدادتها لكأس العالم لكرة القدم ٢٠٢٢، ونحث جماهير الكرة – من القطريين والمقيمين -على الحضور الكثيف في المباراة النهائية ومؤازرة فريقهم المفضل في جوّ من الروح الرياضية والمنافسة الشريفة”.
ويحتفل كأس الأمير في هذا العام بنسخته الـ ٤٥ ويعدّ من أبرز الاحداث الرياضية، حيث حظي منذ انطلاقته بمكانة خاصة على أجندة قطر الرياضية، ويعتبر استلام الكأس الغالية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى بمثابة وسام كبير للاعبين ولكافّة أعضاء الفريق.
وستقام المباراة النهائية للكأس الغالية في التاسع عشر من مايو الجاري للمرة الأولى في استاد خليفة الدولي الذي جُدد حديثاً ليتسع ٤٠ ألف مشجع ، ويعتبر من أبرز المعالم الرياضية التي ستستضيف مباريات كأس العالم ٢٠٢٢.
وتتميز مباريات كأس الأمير بالحماس والتشويق، حيث تظهر الفرق في قمة مستوياتها، ويشارك في البطولة في كل عام ١۸ فريقاً من أندية دوري نجوم قطر ومن الدرجة الثانية.